شبكة VPN فائقة السرعة في أنحاء العالم 

نظام تشغيل الأندرويد

في البداية كان الغرض من تطوير نظام الأندرويد هو استخدامه للكاميرات الديجيتال (الرقمية) لكن فيما بعد قرر مؤسسو الشركة المطورة لنظام الأندرويد الاتجاه لسوق أكبر وأكثر تنوعا وهو سوق الهواتف الذكية ومنافسة أنظمة تشغيل أخرى مثل سيمبيان و ويندوز موبايل. في عام 2005 قامت شركة جوجل بالاستحواذ على الشركة المطورة لنظام الأندرويد ومنذ ذلك الحين أصبح نظام الأندرويد منصة مفتوحة المصدر مع الاحتفاظ بكونه مبني على نواة لينكس. وأصبح متجر جوجل بلاي ماركت هو المتجر الرسمي لتطبيقات الأندرويد وفي عام 2013 تم نشر أكثر من مليون تطبيق وتحميل أكثر من 50 مليار تطبيق من جوجل بلاي. حاليا، يعد نظام الأندرويد هو أوسع أنظمة التشغيل للهواتف الذكية انتشارا حيث تعتمد عليه كبرى الشركات المصنعة للهواتف الذكية مثل Samsung, HTC, LG, Motorola, Sony وغيرها.

VPN للأندرويد

نظرا لأن نظام الأندرويد يقدم تقريبا كافة المميزات التي تقدمها أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة المكتبية مثل الويندوز والماك، فإن الأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد تؤدي نفس أغراض أجهزة الكومبيوتر وأهمها ميزة الاتصال بشبكة الإنترنت إما من خلال شبكات 3G و 4G أو من خلال شبكات الإنترنت اللاسلكي أو ما يعرف بالواي فاي. ومن هنا ظهرت الحاجة لاستخدام VPN للأندرويد.

لماذا نستخدم VPN للأندرويد؟

الغرض الأساسي من استخدام VPN للأندرويد هو حماية الاتصال اللاسلكي. فجميعنا نعلم أن شبكات الإنترنت اللاسلكي المجانية في الفنادق والمطارات غير مؤمنة بالدرجة الكافية فهي تعد البيئة الخصبة للمخترقين وسارقي البيانات مما يعرض بيانات المستخدم الشخصية وحساباته البنكية للخطر. هذا إلى جانب حجب بعض تطبيقات الأندرويد في بعض المناطق والبلدان العربية وهو سبب آخر لاستخدام VPN للأندرويد. كما أن بعض المستخدمين يحتاجون لاستخدام VPN للأندرويد لكي يتمكنوا من فك حجب خدمات المشاهدة المباشرة مثل نت فليكس وآي بلاير. وبالنظر للأغراض السابق ذكرها، نجد أن استخدام VPN للأندرويد هو الحل المثالي للتخلص من حجب المواقع والقيود المفروضة على تصفح الإنترنت مع الحفاظ على أمان المستخدم الرقمي وخصوصيته ودون التضحية بسرعة الإنترنت.

كيف يعمل VPN للأندرويد؟

لسوء الحظ، فإن الإصدارات القديمة من نظام تشغيل الأندرويد- والتي سبقت الإصدار 4.0.3 أو ما يعرف بالآيس كريم ساندويتش- لم تكن تدعم بروتوكول OpenVPN. وبروتوكول OpenVPN هو تطبيق مفتوح المصدر والذي يقوم بضبط إعدادات VPN على النظام تلقائيا. إلا أنه كان هناك حل بديل لاستخدام VPN على الأندرويد عن طريق بروتوكول L2TP. بروتوكول L2TP يعرف عنه أنه البديل الأنسب ل OpenVPN وبخاصة على الأجهزة المحمولة ويعمل بتشفير 256-bit فيوفر اتصال يوازي OpenVPN في الثبات والأمان إلا أنه محجوب في بعض الدول.

اقرأ مقالتنا حول كيفية ضبط إعدادات VPN على الأندرويد يدويا باستخدام L2TP هنا.

بدءا من إصدار الأندرويد 4.0.1 أصبح بروتوكول OpenVPN مدعوما وأصبحت تطبيقات VPN للأندرويد متاحة إلا أن معظم هذه التطبيقات تتطلب عمل روت للنظام. وعمل روت لنظام الأندرويد هو عملية السماح للمستخدم بالحصول على مميزات تجعله له الحق في التعديل على النظام وهو ما يؤدي إلى فقدان الضمان المصاحب على جهازك كما أنه يؤدي إلى تدمير نظام التشغيل.

خدمة واصل برو VPN للأندرويد لا تتطلب عمل روت بالإضافة إلى أنها سهلة التشغيل. الاتصال بشبكة خوادم واصل برو العالمية يتم في غضون ثوان وبضغطة زر واحدة. كما يمكنك استخدام حساب VPN واحد للاتصال على جهازين في نفس الوقت.

يمكن تحميل تطبيق واصل برو VPN للأندرويد من متجر جوجل بلاي من هنا.

اقرأ مقالتنا حول كيفية تشغيل تطبيق واصل برو VPN على الأندرويد هنا.

في النهاية، فإن خدمة واصل برو VPN للأندرويد تستخدم أفضل بروتوكولات VPN وأعلاها كفاءة وهي OpenVPN و L2TP. سواء كنت تفضل استخدام تطبيق OpenVPN أو لم يكن التطبيق متوافقا على جهازك ففي كل الأحوال ستتمكن من الاتصال بشبكة خوادم VPN فائقة السرعة على أي جهاز يعمل بنظام الأندرويد أينما كنت.